منتديات تخاطب : ملتقى اللسانيين واللغويين والأدباء والمثقفين والفلاسفة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
تسجيلك في هذا المنتدى يأخذ منك لحظات ولكنه يعطيك امتيازات خاصة كالنسخ والتحميل والتعليق
وإضافة موضوع جديد والتخاطب مع الأعضاء ومناقشتهم
فإن لم تكن مسجلا من قبل فيرجى التسجيل، وإن كنت قد سجّلت فتفضّل
بإدخال اسم العضوية

يمكنك الدخول باستخدام حسابك في الفيس بوك



ستحتاج إلى تفعيل حسابك من بريدك الإلكتروني بعد تسجيلك هنا
التسجيل بالأسماء الحقيقية ثنائية أو ثلاثية وباللغة العربيّة فقط

منتديات تخاطب : ملتقى اللسانيين واللغويين والأدباء والمثقفين والفلاسفة

تهتم بـ الثقافة والإبداع والفكر والنقد واللغة والفلسفة
 
بحـثالرئيسيةالتسجيلدخول
تعلن إدارة المنتديات عن تعيين الأستاذ بلال موقاي نائباً للمدير .... نبارك له هذه الترقية ونرجو من الله أن يوفقه ويعينه على أعبائه الجديدة وهو أهل لها إن شاء الله تعالى
للاطلاع على فهرس الموقع اضغط على منتديات تخاطب ثم انزل أسفله
» سماعات الاذن الطبيه الخميس 4 يناير 2018 - 17:53 من طرف مي محمود» رسائل علمية على منتديات تخاطبالأحد 31 ديسمبر 2017 - 1:05 من طرف عمر محمد أحمد» براءةٌ من تجاوزات الخيامالسبت 16 ديسمبر 2017 - 14:50 من طرف عبد السلام كنعان» مدخل إلى اللسانيات التداولية : الجيلالي دلاش..الخميس 14 ديسمبر 2017 - 20:09 من طرف شهد..~» يرجى قراءة هذا التنبيه قبل تحميل الكتبالجمعة 8 ديسمبر 2017 - 19:44 من طرف خالد الغادي» عودة إلى تخاطبالأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 5:01 من طرف عبد السلام كنعان» الميزان الصرفي = محمود عبد الصمد الجيارالأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 3:08 من طرف عبد السلام كنعان» دافعية الكتابة بين الفعل وردة الفعلالثلاثاء 28 نوفمبر 2017 - 4:17 من طرف بلال موقاي» الاتجاه التداولي والوظيفي في الدرس اللغويالإثنين 2 أكتوبر 2017 - 20:42 من طرف الشريف الجرجاني» نظرية النحو التحويلي – تشومسكي الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 - 22:51 من طرف شادي مجلي سكر» الدّرسُ النحوي في بغداد أم مدرسَة بغداد النحويّة؟ - د.محمد قاسم1الأحد 24 سبتمبر 2017 - 23:17 من طرف احمد عارف الكبيسي» لأول مرة على النت كيف ننجز الأشياء بالكلمات؟ أ.د محمد حسن عبد العزيزالسبت 16 سبتمبر 2017 - 21:53 من طرف رنيم يوسف» الفلسفة:تعريفها و أهميتها والرد على دعاوى معارضيهاالخميس 7 سبتمبر 2017 - 23:09 من طرف صبرى محمد خليل خيرى» رباعيات الخيام - المجموعة الرابعةالإثنين 17 يوليو 2017 - 6:41 من طرف د. هشام سلطان الكاتب» رباعيات الخيام - المجموعة الثالثةالأحد 9 يوليو 2017 - 9:30 من طرف د. هشام سلطان الكاتب

شاطر | 
 

 الأستاذ بناهيان: إن لم نكن عبدا لله نكن عبدا للطاغوت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سلام عبد الحميد
عضو شرف
عضو شرف


القيمة الأصلية

البلد :
إيران

عدد المساهمات :
101

نقاط :
143

تاريخ التسجيل :
22/04/2013


مُساهمةموضوع: الأستاذ بناهيان: إن لم نكن عبدا لله نكن عبدا للطاغوت   الأربعاء 3 يوليو 2013 - 12:46

إن لم نكن عبدا لله، نكن عبدا للطاغوت
من عرف أنه عبد الله يخرج من الحيرة
في العلاقات المادية نجد أن المولى هو الذي يختار عبده ويبتاعه، بيد أن الله سبحانه وتعالى قد خلق الناس وفطرهم بحيث يبحثون هم عن مولاهم ليجدوه ويخرجوا به عن حيرتهم. لهذا من عرف هويته لم يعد في حيرة.
من عرف أنه عبدا لله عند ذلك يعيش أحلى وأجمل العلاقة مع ربّه، حتى أن باقي علاقاته الاجتماعية سوف تتأطر في هذه العلاقة الرئيسة مع الله. فعلى سبيل المثال إن أحبّ زوجه فلأنها هي هبة من قبل الله إليه. فمن وجد نفسه عبدا حقيقة، سوف لا يرى نفسه مالكا لأولاده. هكذا كان أمير المؤمنين(ع) يناجي ربّه في مسجد الكوفة: «مَوْلَایَ‏ یَا مَوْلَایَ‏ أَنْتَ‏ الْمَوْلَى‏ وَ أَنَا الْعَبْدُ وَ هَلْ یَرْحَمُ الْعَبْدَ إِلَّا الْمَوْلَى مَوْلَایَ یَا مَوْلَایَ أَنْتَ الْمَالِکُ وَ أَنَا الْمَمْلُوکُ وَ هَلْ یَرْحَمُ الْمَمْلُوکَ إِلَّا الْمَالِک‏».
إن أحد أساليب درك لذة العبودية لله هو أن نزيد في جمال عبادتنا ونكثر من سجودنا ونصعّد من روعة طاعتنا له ثم نمتثل أوامره من صميم قلوبنا حتى تعجبه عبادتنا وطاعتنا ويذيقنا حلاوة العبودية.
إن عقوبة أولئك الذين نسوا الله هي أن تعمى أعينهم عن مشاهدة حقيقتهم وهويتهم/ أحد ألدّ أعداء عبودية الإنسان هو مدرسة الأومانية وأصالة الإنسان
إن للعبودية أعداء كثيرين وأحد شرار هؤلاء الأعداء هو الأومانية؛ إذ إن الأومانية تبرز «الأنا» في مقابل العبودية وتعزز الكبر والأنانية. فعقوبة أولئك الذين نسوا الله هي أن لا يروا بعد ذلك أنفسهم: (وَلاتَکُونُوا کَالَّذینَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْساهُمْ أَنْفُسَهُم).[1] فمن ابتعد عن الله لم يعد يرى نفسه عبدا فهو لا يرى حقيقته ولا يملك روح العبودية تجاه الله سبحانه.
إن لم نكن عبدا لله نكن عبدا للطاغوت/ عبد الطاغوت هو من يمتثل أمر ما سوى الله
لا يخرج الإنسان عن حالين؛ فإما هو عبد لله والله مولاه، وإما أن يعبد ما سوى الله فيصبح عبد الطاغوت. والطاغوت هو من لم يأمر الله بطاعته. (اللَّهُ وَلِیُّ الَّذینَ آمَنُوا یُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُماتِ إِلَى النُّورِ وَ الَّذینَ کَفَرُوا أَوْلِیاؤُهُمُ الطَّاغُوت).[2] إن عبدة الطاغوت هم شرار خلق الله وقد لعنهم الله وغضب عليهم؛ (قُلْ هَلْ أُنَبِّئُکُم بِشرٍَّ مِّن ذَالِکَ مَثُوبَةً عِندَ اللَّهِ مَن لَّعَنَهُ اللَّهُ وَ غَضِبَ عَلَیْهِ وَ جَعَلَ مِنهُْمُ الْقِرَدَةَ وَ الخَْنَازِیرَ وَ عَبَدَ الطَّاغُوتَ أُوْلَئکَ شرٌَّ مَّکاَنًا وَ أَضَلُّ عَن سَوَاءِ السَّبِیل).[3] ولا يخفى أن عبادة الطاغوت ليس أمرا معقدا صعب الحصول، فحسب الإنسان أن يطيع غير الله ليصير من عبدة الطاغوت.
لقد قال الإمام الباقر(ع): «مَنْ أَصْغَى إِلَى نَاطِقٍ فَقَدْ عَبَدَهُ فَإِنْ کَانَ النَّاطِقُ یُؤَدِّی عَنِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ فَقَدْ عَبَدَ اللَّهَ وَ إِنْ کَانَ النَّاطِقُ یُؤَدِّی عَنِ الشَّیْطَانِ فَقَدْ عَبَدَ الشَّیْطَانَ».[4]
وقال الإمام الصادق(ع): «لَیْسَ الْعِبَادَةُ هِیَ السُّجُودَ وَ لَا الرُّکُوعَ إِنَّمَا هِیَ طَاعَةُ الرِّجَالِ مَنْ أَطَاعَ الْمَخْلُوقَ فِی مَعْصِیَةِ الْخَالِقِ فَقَدْ عَبَدَهُ.»[5]
إن لم نعبد الله فلا فرق بعد ذلك في ما نعبده، إذ نكن من الخاسرين في كل الأحوال. «قُلِ اللَّهَ أَعْبُدُ مخُْلِصًا لَّهُ دِینىِ*فَاعْبُدُواْ مَا شِئْتُم مِّن دُونِهِ قُلْ إِنَّ الْخاسِرینَ الَّذینَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَ أَهْلیهِمْ یَوْمَ الْقِیامَةِ أَلا ذلِکَ هُوَ الْخُسْرانُ الْمُبین‏»[6] وهناك من يعبد عدوه المبين أي الشيطان. :«أَ لَمْ أَعْهَدْ إِلَیْکُمْ یا بَنی‏ آدَمَ أَنْ لا تَعْبُدُوا الشَّیْطانَ إِنَّهُ لَکُمْ عَدُوٌّ مُبین».[7] وهناك من يعبد هواه: «أَ فَرَأَیْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلهَهُ هَواهُ»[8]
لابدّ أن نحذر من دخول بعض عبّاد الهوى وعباد ما سوى الله بين السياسيين والوزراء ونواب المجلس وفي مثل هذه الأوساط السياسية، إذ سوف يسوقون المجتمع إلى متاهات وفي سبيل مصالحهم سوف يعبثون في الأرض فسادا. إن المناصب السياسية هي مقام جلوس أتقى الناس وأورعهم، وبالتأكيد لا يعني هذا الكلام أن هذه المناصب بغنى عن التخصص والكفاءة، ولكن التقوى تقيد الإنسان فعندما رأى أنه ليس بجدير لاستلام هذا المنصب تمنعه تقواه من الدخول في هذا الميدان.
قد يصل الأمر بعبد الطاغوت أن يقتل الحسين(ع)/ لا يقدر عبد الطاغوت أن يسيطر على نفسه
من خضع لعبادة غير الله، يقوده أربابه إلى أن يصيروه قاتلا لأبي عبد الله الحسين(ع)، فيصل الأمر به إلى أن يشهر سيفه ضدّ الحسين(ع). فلعلّ قبل أيام من يوم عاشوراء لم يخطر على قتلة الحسين(ع) أنهم سيرتكبون جريمة كهذه.
فمن أصبح عبدا للطاغوت يقدم على كلّ شيء بإشارة منه. إن أولئك الأراذل الذين كانوا يحرقون سلات النفايات في شوارع طهران في فتنة عام 2009 إنما كانوا عبدة الطاغوت، فكانوا يرتكبون كل شيء بأمره وإشارته، إذ من يخرج عن عبادة الله يصبح عبدا للطاغوت لا محالة، وبعد ذلك يقوم بكل ما أمره ربّه.


[1]. الحشر: 19.
[2]. البقرة: 257.
[3]. المائدة: 60
[4]. الكافي، ج6، ص434.
[5]. تفسير القمي، ج2، ص55.
[6]. الزمر: 14، 15.
[7]. يس: 60.
[8]. الجاثية: 23.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الأستاذ بناهيان: إن لم نكن عبدا لله نكن عبدا للطاغوت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تخاطب : ملتقى اللسانيين واللغويين والأدباء والمثقفين والفلاسفة :: المنتدى العام-
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات تخاطب : ملتقى اللسانيين واللغويين والأدباء والمثقفين والفلاسفة على موقع حفض الصفحات
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


فانضموا إليها

Computer Hope
انضم للمعجبين بالمنتدى منذ 28/11/2012
سحابة الكلمات الدلالية
المدرسة الرسائل اللسانيات الاجنبي تراثنا النقد جعفر موقاي مارتيني الشرط الاسلامية اللغة الحجاج مقدمة بلال الوظيفية المقولي الاثر تعريف البياني المصطلح موضوع النص خصائص جواب رحلة


حقوق النشر محفوظة لمنتديات تخاطب
المشاركون في منتديات تخاطب وحدهم مسؤولون عن منشوراتهم ولا تتحمل الإدارة ولا المشرفون أي مسؤولية قانونية أوأخلاقية عما ينشر فيها

Powered by phpBB© 2010

© phpBB | Ahlamontada.com | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونتك الخاصة مجانيا