منتديات تخاطب : ملتقى اللسانيين واللغويين والأدباء والمثقفين والفلاسفة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
تسجيلك في هذا المنتدى يأخذ منك لحظات ولكنه يعطيك امتيازات خاصة كالنسخ والتحميل والتعليق
وإضافة موضوع جديد والتخاطب مع الأعضاء ومناقشتهم
فإن لم تكن مسجلا من قبل فيرجى التسجيل، وإن كنت قد سجّلت فتفضّل
بإدخال اسم العضوية

يمكنك الدخول باستخدام حسابك في الفيس بوك



ستحتاج إلى تفعيل حسابك من بريدك الإلكتروني بعد تسجيلك هنا
التسجيل بالأسماء الحقيقية ثنائية أو ثلاثية وباللغة العربيّة فقط

منتديات تخاطب : ملتقى اللسانيين واللغويين والأدباء والمثقفين والفلاسفة

تهتم بـ الثقافة والإبداع والفكر والنقد واللغة والفلسفة
 
بحـثالرئيسيةالتسجيلدخول
تعلن إدارة المنتديات عن تعيين الأستاذ بلال موقاي نائباً للمدير .... نبارك له هذه الترقية ونرجو من الله أن يوفقه ويعينه على أعبائه الجديدة وهو أهل لها إن شاء الله تعالى
للاطلاع على فهرس الموقع اضغط على منتديات تخاطب ثم انزل أسفله
» الإسلاميون والعلمانيون:اختلاف المقدمات النظرية واتفاق النتائج العمليةالسبت 10 نوفمبر 2018 - 13:20 من طرف صبرى محمد خليل خيرى» الإسلاميون والعلمانيون:اختلاف المقدمات النظرية واتفاق النتائج العمليةالسبت 10 نوفمبر 2018 - 13:18 من طرف صبرى محمد خليل خيرى» نحو طب مفاهيمي "فلسفي"مكمل للصحة النفسية والعقلية الشاملة (4)الثلاثاء 3 يوليو 2018 - 1:26 من طرف عبدالله المفلح» الأسلوب العلمي لحل المشاكل واتخاذ القراراتالجمعة 22 يونيو 2018 - 15:45 من طرف صبرى محمد خليل خيرى» تحميل كتاب علم اللغة العام - فرديناند دي سوسيرالسبت 26 مايو 2018 - 10:24 من طرف عماد صادق» نحو طب مفاهيمي "فلسفي"مكمل للصحة النفسية والعقلية الشاملة (5)الجمعة 18 مايو 2018 - 21:04 من طرف صبرى محمد خليل خيرى» لغة الأمجادالإثنين 30 أبريل 2018 - 4:25 من طرف د. هشام سلطان الكاتب» نحو طب مفاهيمي "فلسفي"مكمل للصحة النفسية والعقلية الشاملة (3)الأحد 29 أبريل 2018 - 14:01 من طرف صبرى محمد خليل خيرى» نحو طب مفاهيمي "فلسفي"مكمل للصحة النفسية والعقلية الشاملة (2)الجمعة 27 أبريل 2018 - 15:29 من طرف صبرى محمد خليل خيرى» نحو طب مفاهيمي "فلسفي"مكمل للصحة النفسية والعقلية الشاملة (1)الخميس 26 أبريل 2018 - 15:49 من طرف صبرى محمد خليل خيرى» لسانيات النص وتحليل الخطاب .. المجلد الأول ..الأحد 22 أبريل 2018 - 18:57 من طرف جلال» Introduction The intellectual heritage of Arab thinker Dr. Ismat Seif الأحد 22 أبريل 2018 - 17:12 من طرف صبرى محمد خليل خيرى» Introduction to philosophyالخميس 5 أبريل 2018 - 0:28 من طرف صبرى محمد خليل خيرى» ضعف السمعالأحد 25 مارس 2018 - 18:53 من طرف عمر عصام» ضعف السمع للاطفالالأحد 25 مارس 2018 - 18:52 من طرف عمر عصام

شاطر | 
 

 مفهوم التحليل عند جورج ادوارد مور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بلال موقاي
نائب المدير
نائب المدير
avatar

وسام الإداري المميز

البلد :
الجزائر

عدد المساهمات :
1216

نقاط :
1939

تاريخ التسجيل :
28/04/2012

الموقع :
https://twitter.com/mougay13

المهنة :
جامعة معسكر، الجزائر


مُساهمةموضوع: مفهوم التحليل عند جورج ادوارد مور   الثلاثاء 28 أغسطس 2012 - 16:34

مفهوم التحليل عند جورج ادوارد مور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بلال موقاي
نائب المدير
نائب المدير
avatar

وسام الإداري المميز

البلد :
الجزائر

عدد المساهمات :
1216

نقاط :
1939

تاريخ التسجيل :
28/04/2012

الموقع :
https://twitter.com/mougay13

المهنة :
جامعة معسكر، الجزائر


مُساهمةموضوع: رد: مفهوم التحليل عند جورج ادوارد مور   الخميس 30 أغسطس 2012 - 2:45

مور (جورج )
(1873 ـ 1958)
جورج إدوارد مور George Edward Moore فيلسوف إنكليزي معاصر، ورائد النزعة التحليلية في الفلسفة، وأحد مؤسسي مذهب الواقعية الجديدة neo-realism في إنكلترا. اشتهر بلقب فيلسوف المعنى meaning. ولد في نوروود العليا Upper Norwood إحدى ضواحي لندن، وتُوفِّي في كامبردج.
عانى مور في صغره تجربة إكراهه على التزام الدين، وتحول إلى اللاأدرية[ر] agnosticism بتأثير أخيه الأكبر الشاعر توماس مور. درس الفلسفة والأخلاق في جامعة كامبردج (1892- 1896)، ثم عين أستاذاً بها، والتقى فيها الفيلسوف الرياضي برتراند رسل[ر] Bertrand Russell، الذي صرفه عن المثالية[ر] idealism. وأصبح رئيس تحرير مجلة العقل Mind، وانتخب عضواً بالأكاديمية البريطانية، حيث منح نوط الاستحقاق.

من أهم أعماله: «مبادئ الأخلاق» Principia Ethica ت(1903)، و«الأخلاق»Ethics ت(1912)، و«دراسات فلسفية» Philosophical Studies ت(1922)، و«بعض مشاكل رئيسة في الفلسفة» Some Main Problems of Philosophy ت(1953)، و« بحوث فلسفية» philosophical papers ت(1959)، ومقالات عديدة منها «دحض المثالية» Refutation of Idealism.

تأثرت فلسفته في مرحلتها المبكرة بمنهج برادلي Bradley وفلسفة كَانْت[ر] Kant المتعالية. ثم اتخذت وجهة مغايرة، كانت الأساس في واقعية مور الجديدة (مقابلاً للاسمية) حيث يقرر بأن للكليات (المعاني الكلية) وجوداً واقعياً حقيقياً، كما هي الحال في تصور أفلاطون[ر] Plato للمثل ideas أو الصُّور forms. فهي لا توجد فقط في الواقع، بل أيضاً تشمل كل شيء موجود.
وفي مرحلة متأخرة عالج مور في فلسفته موضوعات عديدة؛ كان أهمها: الإدراك الفطري أو الحس المشترك common sense، ونظرية المعرفة، ونظرية الوجود، ونظرية الأخلاق. وكان المنهج الذي طبقه على هذه القضايا هو إسهامه الرئيس. حيث كان يطرح الحجج المؤيدة والمعارضة لاستيضاح قوة صدقها، ويطبّق عليها مبدأ المفاضلة بين الحجج the principle of weighted certainties، وإيثار القضية التي تقدم الحجج الأقوى بالتصديق، ثم يستخدم برهان الخلف reduction ad absurdum [ر: المنطق]؛ ليدحض أيّ شك بعدم معرفة اليقين. ويسمي مور منهجه بالمنهج التحليلي الذي بفضله تمكن مع رسل[ر] Russell وفتغنشتاين[ر] Wittgenstein من تأسيس المدرسة التحليلية في الفلسفة. وقد امتد استخدامه منهج التحليل للبحث عن معاني الكلمات في القواميس، وعن استخداماتها المختلفة والفرق بين مدلولاتها الفلسفية والعادية. لقد اهتم مور بالمصطلحات الفلسفية، ووجد أن بعض التشويش والغموض فيها ناجم عن النحو المنطقي للغة العادية، لذلك سعى من وراء منهجه إلى تحليل التصورات concepts وحدها دون الألفاظ والعبارات، كما فعل أنصار الوضعية المنطقية[ر] logical positivism والمدرسة التحليلية في أكسفورد Oxford Analytic School. فهو لا يمارس التحليل اللغوي linguistic analysis هدفاً لذاته، لكن وسيلة لبلوغ اليقين عن الواقع والوصول إلى عناصر الموضوعات والمفاهيم، والإيمان بصدق قضايا الإدراك الفطري.
يصرح مور بأن هناك قضايا لا تحتمل الشك، ولا تقبل التحليل؛ لأنها وليدة الذوق الفطري أو الإدراك الفطري (الحسّ المشترك أو الفهم المشترك)، وهي القضايا التي يصطلح الناس على أنها صادقة بوقت من الأوقات، أو التي يميلون إلى تصديقها بطبيعتهم، وبرغم أنها قضايا قابلة للتغيير، لكن يمكن الاستشهاد بها، وبما أنه يمكن تصديقها فهي قضايا حاصلة على قدر من اليقين يمنع الاختلاف بصددها، ويعني ذلك أنه قد تمت المفاضلة بين الحجج المؤيدة والداحضة فرجحت كفة المؤيدة؛ وأن برهان التناقض contradiction argument أو الخلف قد أسقط عنها الشك فيها، ويصفها مور بأنها صادقة بطبيعتها ipso facto.
وفي دحضه للمثالية؛ يعتمد مور على الإدراك الفطري، فيؤكد الوجود المستقل للعالم بالارتكاز على نقطتين أساسيتين: علاقة الوجود بالإدراك، وعلاقة الحسّ بموضوعه؛ أي على التمييز بين الذات والموضوع، وعدم الخلط بين الوعي والمضمون، ويخلص إلى أن وجود الأشياء المادية مستقل عن تصورها، وبذلك يرفض أن يكون الوجود إدراكاً.
وفي تحليله المعرفة وموضوعاتها، يميز مور أيضاً بين أربعة معان لفعل المعرفة. الأول هو الإدراك المباشر، والثاني هو الإدراك غير المباشر، والثالث هو المعرفة بالمعنى المحدد، والرابع هو المفهوم. ويرى مور أنه لابدّ أن تقوم المعرفة على الملاحظة التجريبية، ليس فقط التجربة الحسية، بل ما هو مدرك أيضاً بالشعور، كما أنه يوافق كَانْت (كانط) على وجود حقائق تركيبية وإمكانية إدراكها.
وضمن مقولة الوجود existence يميز مور بين ثلاثة موضوعات: أولاً- الجزئيات particulars؛ ويقسمها إلى خمسة أنواع: الأشياء المادية، معطيات الحس، أفعال الشعور، المكان، الزمان. وثانياً- الحقائق أو الوقائع facts، وهي موضوعات المعتقدات الصحيحة وتشمل المعادلات الرياضية، وإشارات الجمل الإشارية. وثالثاً- الكليات universals ويقسمها إلى ثلاثة أنواع: الإضافات، والخواص الإضافية، وما هو ليس بالنوعين السابقين كالأعداد والصفات غير الطبيعية كالخير. ويرى مور أن الوجود من خاصة الجزئيات وحدها.
ويرى مور أن الأخلاق علم بعضه وصفي descriptive، وبعضه يقوم على التعريفات definitions، لكنه يستند أساساً إلى الملاحظة والاستقراء. فالأخلاق علم هدفه البحث في ماهية الخير عموماً؛ وليس البحث في ماهية الخير في السلوك الإنساني فحسب، فموضوعه الأساسي هو الخير، وهي صفة بسيطة لا تقبل التحليل ولا التعريف. وهي فكرة مرتبطة بالأحكام الأخلاقية التي تفصل بين الخيرية وغيرها من الأشياء. وهذه الأحكام تنحصر في نوعين، إما أن يكون الشيء نفسه خيراً في ذاته، وإما أنه مرتبط سببياً بشيء يكون خيراً في ذاته، فالخير هو الخير، صفة يدرك إدراكاً مباشراً بالوجدان intuition؛ ولهذا سمّي موقف مور بالموقف الأخلاقي الوجداني.
إن نظرية مور الأخلاقية تقوم على تحقيق الخير في ذاته بالمعنى الذي يريده والذي يطلق عليه لفظة الخير الأسمى أو الأحسن؛ لأن الأخلاق - في رأي مور- مجموعة من المبادئ العامة التي تساعد على تحديد القواعد التي يسير بمقتضاها السلوك الإنساني. إن عمل الأخلاق هو تعقّب القواعد الأخلاقية التي تفرعت منها، لأن قواعد الأخلاق تختلف باختلاف الظروف المحيطة بالعمل، أما مبادئ الأخلاق فثابتة وشاملة مهما تغيرت القواعد الخلفية من عصر إلى عصر، ومن مكان إلى مكان.
عصام عبود


المصدر من هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مفهوم التحليل عند جورج ادوارد مور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تخاطب : ملتقى اللسانيين واللغويين والأدباء والمثقفين والفلاسفة :: منتديات الفلسفة والمنطق (جديد) :: منتدى فلسفة اللغة-
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات تخاطب : ملتقى اللسانيين واللغويين والأدباء والمثقفين والفلاسفة على موقع حفض الصفحات
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


فانضموا إليها

Computer Hope
انضم للمعجبين بالمنتدى منذ 28/11/2012
سحابة الكلمات الدلالية
السياق موضوع الشعر كتاب النص ظاهرة اللغة تحميل النقد الحذف الشرط الإعراب النحو قواعد اللسانيات بلال موقاي محمد التداولية مبادئ تعريف العربية رحلة دراسة الخطاب المدرسة


حقوق النشر محفوظة لمنتديات تخاطب
المشاركون في منتديات تخاطب وحدهم مسؤولون عن منشوراتهم ولا تتحمل الإدارة ولا المشرفون أي مسؤولية قانونية أوأخلاقية عما ينشر فيها

Powered by phpBB© 2010

© phpBB | Ahlamontada.com | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | الحصول على مدونة